مقالات وآراء


كيف تكون فترة الخطوبة فترة ناجحة؟

تعتبر فترة الخطوبة واحدة من أهم الفترات في الحياة الزوجية. فهي الفترة التي يتحدد على أساسها هل ستستمر هذه العلاقة أم لا. وهل من الممكن أن تتطور لتصبح حياة أسرية وزوجية سليمة؟ أم أن المعوقات والصفات التي سيكتشفها كل طرف في الأخر ستحول دون هذا الأمر؟
في هذا الموضوع نقدم لكم بعض النصائح الهامة لتكون فترة الخطوبة فترة ناجحة ومثمرة ومؤثرة بشكل إيجابي في الحياة الزوجية فيما بعد.

الصراحة
يجب ن يتفق الطرفان على الصراحة المتناهية فيما بينهما في فترة الخطوبة. فالصراحة وحدها هي التي يمكن أن تبني أواصر الثقة وتعمق روابط المحبة بين الطرفين. وبدون صراحة لا يمكن اعتبار فترة الخطوبة فترة مثمرة بحال من الأحوال.

عدم التجمل
واستكمالا للنقطة السابقة، يجب على عدم الطرفين أن يتجملوا أو يحسنوا من صورتهم الحقيقية أمام الطرف الثاني. فالتجمل هو الاسم المنمق للكذب، والكذب لن يبني أبدا بيتا حقيقيا قائم على الود والمحبة والترابط. فليس بهذه الطرق تبني البيوت وتعمل العائلات.
ولا نعني بعدم التجمل هنا أن يظهر الانسان أسوأ ما فيه. بل على العكس. يجب أن يظهر كل شخص كما هو فعال. ولا يعمد للتصنع والتجمل ومحاولة اظهار ما ليس فيه ليعجب الطرف الأخر.

عدم التجاوز
واستكمالا للنقطة السابقة أيضا. تحدث الكثير من التجاوزات الأخلاقية خلال فترة الخطبة. وهذه التجاوزات من شأنها افساد الطبيعة الطيبة للحياة الزوجية القادمة. فمن ناحية هذه التجاوزات تغضب الله ورسوله، وثانيا قد تستخدم كورقة للضغط أو للمعايرة أثناء الشجارات بين الزوج والزوجة بعد الزواج، وثالثا وأخيرا قد يحدث وتنتهي فترة الخطبة دون زواج، فما مصير كل ما حدث من تجاوزات؟

الصبر
أما وصيتنا الحقيقية للمخطوبين حديثا، فهي الصبر. والصبر يعني هنا ألا يتعجل أي طرف من الطرفين ويطلب انهاء الخطبة، وأيضا لا يجب على أحد الأطراف التعجل وطلب إتمام الزيجة. ففي التأني السلامة دائما، ويجب على كل طرف أن يستغرق الوقت الكافي لدراسة الطرف الأخر، ولن تؤدي العجلة في مثل هذه الأمور والقرارات والأحكام الا للوقوع في العديد من المشكلات بعد الزواج، والتي قد تؤدي في النهاية للانفصال لا قدر الله.

تعليقات